Fox News – Breaking News Updates

latest news and breaking news today

PRINCIPLE 3: RATIONAL PEOPLE THINK AT THE MARGIN Economics Assignment Help

source : economicskey.com

PRINCIPLE 3: RATIONAL PEOPLE THINK AT THE MARGIN Economics Assignment Help

PRINCIPLE 3: RATIONAL PEOPLE THINK AT THE MARGIN

Economists normally assume that people are rational. Rational people systematically and purposefully do the best they can to achieve their objectives, given the opportunities they have. As you study economics, you will encounter firms that decide how many workers to hire and how much of their product to  manufacture and sell to maximize profits. You will encounter consumers who buy a bundle of goods and services to achieve the highest possible level of satisfaction, subject to their incomes and the prices of those goods and services.

Rational people know that decisions in life are rarely black and white but usually involve shades of gray. At dinnertime, the decision you face is not between fasting or eating like a pig but whether to take that extra spoonful of mashed potatoes. When exams roll around, your decision is not between blowing them off or studying 24 hours a day but whether to spend an extra hour reviewing your notes instead of watching TV. Economists use the term marginal changes to describe small incremental adjustments to an existing plan of action. Keep in mind that margin means “edge” so marginal changes are adjustments around the edges of what you are doing. Rational people often make decisions by comparing marginal benefits and marginal costs.

For example, consider an airline deciding how much to charge passengers who fly. standby. Suppose that flying a 200-seat plane across the United States costs th~ airline 0,000. In this case, the average cost of each seat is 0,0001200, which is 0. One might be tempted to conclude that the airline should never sell a ticket for less than 0. In fact, however, the airline can raise its profits by thinking at the margin. Imagine that a plane is about to take off with ten empty seats, and a standby passenger waiting at the gate will pay 0 for a seat. Should the airline sell the ticket? Of course it should. If the plane has empty seats,the cost of adding one more passenger is minuscule. Although the average cost of flying a passenger is 0, the marginal cost is merely the cost of the bag of peanuts and can of soda that the extra passenger will consume. As long as the standby passenger pays more than the marginal cost, selling the ticket is profitable.

Marginal decision making can help explain some otherwise puzzling economic phenomena. Here is a classic question Why is water so cheap, while diamonds are so expensive: Humans need survive. while diamonds are unnecessary but for some reason, people are willing to pay much more for a diamond than for a cup of water. The reason is that a person’s willingness to pay for any good is based on the marginal benefit that an extra unit of the good would yield. The marginal benefit, in turn, depends 01. how many units a person already has. Although water is essential, the marginal benefit of an extra cup is small because water is plentiful. By contrast, no one needs diamonds to survive, but because diamonds are so rare, people consider the marginal benefit of an extra diamond to be large.

A rational decision maker takes an action if and only if the marginal benefit of the action exceeds the marginal cost. This principle can explain why airlines are willing to sell a ticket below average cost and why people are willing to ray more for diamonds than for water. It can take some time to get used to the logic of marginal thinking, but the study of economics will give you ample opportunity to practice.

[av_button label=’Get Any Economics Assignment Solved for US$ 55′ link=’manually,http://economicskey.com/buy-now’ link_target=” color=’red’ custom_bg=’#444444′ custom_font=’#ffffff’ size=’large’ position=’center’ icon_select=’yes’ icon=’ue859′ font=’entypo-fontello’]

Related Economics Assignments

SOLVED:Briefly discuss each of the following econ…

SOLVED:Briefly discuss each of the following econ… – And the 3rd 1 is the actual decisions are made at the margin and at the margin means decisions or decisions in life often come in two forms. One is all or nothing decisions where it's either one of two extreme Malcolm's or marginal decision making. And this is the kind that people that is referenced in.From an economist's perspective, making choices involves making decisions 'at the margin' — that is, making decisions based on small changes in resources: How should I spend the next hour? How should I spend the next dollar?A key economic principle is that rational decision making requires thinking at the margin. This involves a comparison of the additional (or marginal) benefits and costs of an activity. An example of such rational behaviour would be deciding to drink one more beer or spending one more hour studying only if the additional benefits were greater

The Advantage of Marginal Analysis for Decision Making – Keep in mind that margin means "edge" so marginal changes are adjustments around the edges of what you are doing. Rational people often make decisions by comparing marginal benefits and marginal costs. For example, consider an airline deciding how much to charge passengers who fly. standby.PRINCIPLE #3: Rational People Think at the Margin Rational people-Systematically and purposefully do the best they can to achieve their objectives-make decisions by evaluating costs and benefits of marginal changes( the next product), incremental adjustments to an existing plan Examples:-When a student considers whether to go to college for an additional year, he compares the fees & foregoneThe correct answer is (d). Rational people make decisions at the margin by comparing the marginal costs and marginal benefits. Marginal costs are the… See full answer below.

The Advantage of Marginal Analysis for Decision Making

Thinking at the margin – The Sloman Economics News Site – Rational People Think at the Margin -systematically and purposefully do the best they can to achieve their objectives -make decisions by evaluating costs and benefits of marginal c changes, incremental adjustments to and existing plan People Respond to IncentivesPrinciple #3: Rational People Think at the Margin. • Marginal changes are small, incremental adjustments to an existing plan of action. • Rational people make decisions by comparing marginal costs and marginal benefits. • People change their behavior in response to the incentives they face.One Reply to "Life on the Margin: How to Make Optimal Decisions and Maximize Utility" Garrett Milam on October 13, 2017 at 4:44 pm said: This is a great illustration of a concept far too few people grasp (but could actually improve decisions).

Economics 2301 Final Study Guide part 1 - Economics 2301 ...
Презентация на тему:
Chap1pp
2 List and explain the four principles of individual ...
Solved: Making Rational Decisions
PPT - INTRODUCTION TO ECONOMICS PowerPoint Presentation ...
Chapter 1 - lecture 2.pdf - Chapter 1 lecture 2 Thursday ...
3 Economic Principles That Will Transform Your Marketing ...
Chapter 1 - Ten principles of economics
Lecture-1.pdf - Lecture 1 Introduction to Microeconomics ...
Principle 3 Rational People Think at the Margin Principle ...

Scarcity, Choice, Opportunity Cost, Utility and The Basic Economic Problem | IB Microeconomics – .

Revenue, Profits, and Price: Crash Course Economics #24 – أهلًا بكم في Crash Course Economics,
أنا أدريان هيل.
وأنا جيكوب كليفورد، وأريد أن أعترف لكم بشيء. لا تعكس نماذج خبراء الاقتصاد المثالية
الواقع بالضبط، وهذا شيء محبط. لا تقلقوا، لستم تضيعون وقتكم.
علم الاقتصاد الجزئي يشرح الأفكار والمفاهيم بشكل عام،
ويترك تفاصيل الأعمال لمجالات أخرى كالمحاسبة الإدارة والتسويق. بفهم الاقتصاد،
فإننا نفهم كيف يمكن لأصحاب الأعمال الريادية أن يتخذوا قرارات أفضل. وكأنها مادة فن حر،
لا تأخذونها كي تتعلموا مهنة ما، لكنها تساعدكم في رؤية إطار الصورة العام. "شارة البداية" فلنفترض أن محاميًا توقف عن ممارسة القانون
وقرر أن يفتح مطعم بيتزا. فلنقل إن عائدات بيع البيتزا الكاملة
هي 50 ألفًا وإن عليه دفع 20 ألف ثمن المكونات والفرن وأجرة المكان والموظفين. سيحسب المحاسب ربحه، وهو الإيرادات
مطروحًا منها الكلفة، ويساوي 30 ألفًا. ليس سيئًا. لكن خبير الاقتصاد يلاحظ وجود كلفة ناقصة،
وهي كلفة الفرصة البديلة. إن صاحب محل البيتزا يفقد الدخل الذي كان
سيحصل عليه لو أنه تابع ممارسة المحاماة، ولنفترض أنه 100 ألف. وبإدخاله في الحسابات،
نجد أنه فعليًا يخسر 70 ألفًا. لكنه رئيس نفسه في العمل. ربما يسعده أكثر
إدارة مطعم بيتزا مع أنه يجني مالًا أقل. ربما، لكن غاية القول أنه يجب حساب
هذه الفوائد والتكاليف الضمنية عند اتخاذ القرارات. إذن، هناك نوعان للربح. ربح حسابي،
وهو الإيرادات مطروحًا منها التكاليف الصريحة، وهي التكاليف التقليدية التي ستدفعونها
من جيوبكم وتحسبونها عند إدارة شركة. وهناك الربح الاقتصادي، وهو الإيرادات
مطروحًا منها التكاليف الصريحة والضمنية، وهي التكاليف غير المباشرة للفرصة البديلة. في هذا المثال،
فإن حساب تكلفة الفرصة البديلة سهل. فهو الدخل الذي لا يجنيه من المحاماة.
قد تكون فكرة تحديد سعر لأشياء متضمنة لا محسوسة أمرًا غريبًا،
لكننا نفعله دائمًا. عندما تفكرون في الحصول على وظيفة،
فإنكم تحسبون التكاليف الصريحة، مثل تكاليف المواصلات التي ستدفعونها كل يوم،
ولكنكم أيضًا تحسبون التكاليف الضمنية، كقيمة الأشياء التي ستتخلون عنها. فربما ستتخلون عن المال الذي من الممكن
أن تجنوه من قيامكم بعمل آخر، أو عن قضاء وقت مع العائلة والأصدقاء، أو مشاهدة حلقات
مسلسل بلا توقف. ثمن ذلك متوقف على الفرد، لكن، إن كان الأجر المدفوع
أكبر من ذلك الثمن، فإنكم ستقبلون بالوظيفة. تتبع الشركات المنطق نفسه،
فهي تحسب الدخل المحتمل وتكاليف الإنتاج، بما فيها التكاليف الضمنية،
من أجل اتخاذ قرارات مدروسة. يعني ذلك أن الشركات
في الأسواق التنافسية لا تجني ربحًا كثيرًا. بل إن خبراء الاقتصاد يقولون إنها لا تجني
أي ربح اقتصادي. لنوضح لكم أكثر، على الشركات جني ربح حسابي كي لا تفلس، لذا فهي تجني ربحًا،
لكنه لا يتجاوز تكاليف فرصها البديلة. إليكم السبب. فلنفترض أنكم أول
من بدأ ببيع عصي مضيئة في حفلة. قد تجنون بعض الربح الاقتصادي، وسيغطي تكاليف
العصي المضيئة وربما كل تكاليف فرصكم البديلة، أي المال الذي كنتم لتجنوه من مزاولة عمل آخر. لكن، إن كنتم تجنون ربحًا كبيرًا
فوق ذلك، فمن المحتمل أن منافسيكم في هذه التجارة سيدخلون السوق.
وستخفّض المنافسة الأسعار وتقلل من مبيعاتكم. سيستمر دخول بائعين جدد
حتى يختفي كل الربح الزائد، مثل تلاشي ضوء العصا المضيئة
صباح اليوم التالي. الشركات التي تظل في السوق ستجني ما قد تجنيه من القيام بأي عمل آخر. أي أنهم يحققون ربحًا اقتصاديًا يساوي صفرًا،
وهذا ما يسميه خبراء الاقتصاد بالربح العادي. وهو أقل مستوى للربح الاقتصادي
الذي تحتاجه الشركة كي تستمر في العمل. لكن تذكروا، ينطبق هذا فقط على الأسواق التي
يحتد فيها التنافس وتكون موانع دخولها منخفضة. إن كان دخول شركات أخرى في سوق ما صعبًا،
فتستطيع الشركات تحقيق ربح اقتصادي. فلننظر الآن إلى تكلفة الإنتاج،
وهي ما يكلفه إنتاج سلعة ما. يشير خبراء الاقتصاد إلى وجود نوعين
من التكاليف: تكاليف متغيرة وأخرى ثابتة. التكاليف المتغيرة تتغير بتغير الكمية المنتجة.
فمثلًا، أحد تكاليف مطعم بيتزا المتغيرة هي تكلفة المكونات، كالقمح والجبنة،
وكذلك أجور العاملين. إذا أعددت أعداد بيتزا أكبر، ستحتاج
لمصادر أكبر، وهكذا تزداد تكاليف الإنتاج. أما التكاليف الثابتة، كما يمكن أن تتوقعوا،
فهي ثابتة. لن تتغير كلفة الفرن أو الإيجار، حتى لو أنتجت أعدادًا أكثر من البيتزا.
التكاليف المتغيرة والثابتة معًا تشكلان الكلفة الكلية لعدد معين من البيتزا. متوسط الكلفة، أو كلفة الوحدة الواحدة،
هي الكلفة الكلية مقسومة على عدد المخرجات. يقل متوسط الكلفة مبدئيًا
مع إنتاج المزيد في معظم الحالات. إن صرف مالك مطعم بيتزا 10 آلاف دولار
على فرن جديد، فإن متوسط تكلفة أول بيتزا تُنتج سيكون 10 آلاف
دولار. ومتوسط تكلفة قطعتي بيتزا 5 آلاف. وبإعداد 10 قطع بيتزا، يصبح المتوسط ألف دولار.
يا لها من قطعة بيتزا غالية الثمن! كلما زاد عدد الوحدات التي ينتجها،
يقل متوسط الكلفة بالنسبة للبيتزا الواحدة، وذلك لأن التكاليف الثابتة يمكن توزيعها على
عدد وحدات كبير. لم يشتر المالك الفرن بالطبع لإنتاج 10 قطع بيتزا فقط. إن شراء معدات غالية الثمن منطقي
فقط إن كنتم تتوقعون إنتاج الكثير. هذا أحد أسباب تفوق الشركات الكبيرة
على تلك الصغيرة من ناحية التكاليف. تكلفة إنتاج سيارة واحدة عالية جدًا،
وتساوي ملايين الدولارات. لكن متوسط سعر سيارة جديدة في الولايات المتحدة
الأمريكية حوالي 33 ألف دولار. لإبقاء متوسط التكلفة منخفضًا، يعمد مصنعو
السيارات إلى صناعة مئات السيارات يوميًا في مصانع ضخمة باهظة الثمن. تكاليفهم الكلية
هائلة، لكن متوسط التكلفة للسيارة منخفض نسبيًا. إلا إذا رغبتم بسيارة أستون مارتن مثلًا. يسمى ذلك وفورات الحجم. يمكن للشركات التي تنتج
وحدات أكثر استخدام تقنيات الإنتاج الشامل لتوزيع تكاليفهم الثابتة
على عدد أكبر من الوحدات. أحيانًا تنجح وفورات الحجم بما يسمح لشركة
بأن تتزعم السوق وتحد من التنافس. سنتحدث عن ذلك في وقت لاحق.
فلنعد الآن لمثال مطعم البيتزا. تعني وفورات الحجم أن تكاليف مطعم بيتزا أكبر
أفضل بقليل من تكاليف مطعم أصغر، وذلك لأن صاحب المطعم الأكبر
يستطيع شراء أفران وأحزمة ناقلة وغيرها. ولتقليل متوسط التكاليف أكثر،
يمكن للمطعم أتمتة العملية بأكملها وجعل الآلات تصنع ألف بيتزا في الساعة،
لكن ذلك غير منطقي إذ لا يرغب أحد بشراء كل ذلك. مع أن تقليل التكاليف جيد،
فإن هدف الشركات ليس تقليل متوسط الكلفة لأدنى حد، بل هو
إنتاج العدد المناسب من البيتزا لتعظيم الربح. لإنتاج الكمية المناسبة، ينبغي على الشركة
اتباع قاعدة تعظيم الربح، وهي أن تستمر في الإنتاج ما دام الإيراد الحدي
لآخر قطعة أنتِجت يفوق أو يساوي التكلفة الحدية. يتم اختصار هذه القاعدة إلى الصيغة: الإنتاج
عند مساواة الإيراد الحدي التكلفة الحدية. فلنبسط الأمر. الإيراد الحدي هو الإيراد
الإضافي الذي تربحه الشركة من بيع قطعة أخرى. إذا كان مطعم بيتزا يبيع القطعة الواحدة بـ10
دولارات، فإيراد القطعة الحدي هو 10 دولارات. أما التكلفة الحدية فهي التكلفة الإضافية
لإنتاج وحدة إضافية. وهي التغيير في التكلفة الكلية
عند إنتاج قطعة بيتزا إضافية. لذا، فإن كانت التكلفة الحدية لإنتاج قطعة
بيتزا 5 دولارات، وهي تُباع بـ10 دولارات، فيجدر بكم إنتاجها، وستربحون منها 5 دولارات.
إن كانت التكلفة الحدية للقطعة التالية 9 دولارات،
فيجدر بكم إنتاجها أيضًا. لكن، إن كانت تكلفة القطعة التالية الحدية
12 دولارًا، فلا تنتجوها. فالتكلفة الإضافية أعلى من الإيراد الإضافي.
لاحظوا أن التكلفة الحدية تزداد بهذا المثال. وهذا ينطبق على الإنتاج بشكل عام.
كل قطعة إضافية تنتجونها ستكلفكم أكثر. سنعرف السبب في فقاعة التفكير. للشركات تكاليف متغيرة عديدة، لكن،
دعونا نأخذ مطعم بيتزا فيه تكلفة متغيرة واحدة هي العمل. وبما أننا نتخيل،
فدعونا نسرح في الخيال، ونتخيل أن المطعم ينتج بيتزا بطعم قوس قزح.
بكل حال، عند تعيين عامل واحد، فإنه سيقوم بكل شيء بنفسه. فهو يهرس أقواس قزح، يضع المكونات على العجين،
يضعها في الفرن، ويوصلها. لكن، إذا عينت الشركة عاملًا آخر،
فسيبدآن بالتخصص. يحضّر أحدهما المكونات بينما يحضر الآخر البيتزا ويضعها في الفرن.
هذا التخصص يقلل التكلفة الحدية لكل قطعة. إن كان العامل الواحد يستطيع إنتاج
5 قطع بيتزا في الساعة، أما 20 عاملًا فيستطيعون إنتاج 20 قطعة،
فإن التكلفة الإضافية لكل واحدة ستكون أقل. لكن فوائد التخصص محدودة.
إذا عينت الشركة عاملين أكثر، فإن عدد القطع التي ينتجونها في الساعة
ستزداد بمعدل أقل. هذا يسمى بقانون الإنتاجية المتناقصة.
بزيادة المصادر المتغيرة، كالعاملين، لعدد محدد من المصادر الثابتة، كالأفران، فإن
المخرجات الإضافية التي ينتجها كل عامل إضافي ستقل في النهاية.
هذه نتيجة كثرة الطباخين في المطبخ. سيصل المطعم لنقطة
تصبح فيها نتيجة زيادة عامل واحد هي بيتزا واحدة إضافية للساعة فقط.
إن التكلفة الحدية لتلك البيتزا هائلة، وعلى الأرجح فهي أعلى من الإيراد الحدي
الذي ستحققه الشركة من بيعها. لذا، لتعظيم الربح، يجب أن تحرص الشركة
على إنتاج العدد المناسب من البيتزا، حيث تكون التكلفة الحدية
لآخر قطعة مساوية، لكن لا تتجاوز، الإيراد الحدي. شكرًا يا فقاعة التفكير. ينطبق قانون
الإنتاجية المتناقصة على أشياء كثيرة. فبالنسبة للمزارعين مثلًا،
يحتمل أن يكون الحصاد الإضافي كبيرًا لدى تسميد الحقل أول مرة، لكن كل مرة يُسمد
فيها الحقل بعدها، تتناقص الأرباح الإضافية. ستتسبب كثرة السماد في نقطة معينة
بخراب الحصاد. ينطبق هذا أيضًا على الدراسة. إن عوائد أول ساعة دراسة عالية. بدلًا من الرسوب
في الامتحان النهائي مثلًا، تحصلون على "مقبول". قد تحقق لكم ساعة إضافية علامة "جيد"،
وساعة أخرى علامة "جيد جدًا"، لكن مع مرور الساعات تتناقص العوائد.
وبعد الساعة الثانية عشرة من الدراسة، ستنخفض علامتكم وذلك لأنكم بقيتم مستيقظين
طوال الليل ونمتم في الامتحان. فَهم هذا القانون يساعدنا في موازنة
الفوائد والتكاليف، لكن هناك تكلفة أخرى لم نتحدث عنها، وهي التكلفة الغارقة،
أي التكلفة التي دُفعت ولا يمكن استردادها. ينوه خبراء الاقتصاد إلى أن التكاليف الغارقة
لا تُحسب عند اتخاذ القرارات المستقبلية. فلنقل إن شركة تنفق مليوني دولار
على تطوير منتج جديد، ثم لا يرغب أحد بشرائه. إن عليهم الآن إنتاج شيء آخر.
المال الذي أنفِق على المنتج الأول يُعتبر تكاليف غارقة
ويجب أن يُهمل بعد تلك النقطة. يبدو اتخاذ القرارات العقلاني هذا بديهيًا،
لكن علماء الاقتصاد السلوكي يشيرون إلى أن الناس
يتخذون قرارات لاعقلانية دومًا. فلنأخذ المواعدة مثالًا. تخيلوا أنكم كنتم
على علاقة بشخص لبضع سنوات. إن بدأت العلاقة تسوء، فقد تحاولون تجاهل
هذه الإشارات، فمن يريد التخلي عن علاقة استثمر فيها كل هذا الوقت؟
يعلمنا الاقتصاد أن نفكر بالتكاليف الغارقة وأن نركز على فوائد وتكاليف المستقبل.
اخرجوا والتقوا بشخص آخر! إذن فها أنتم قد تعلمتم
كل ما يلزم لإدارة شركة. لست أتحدث بجدية تامة، فالاقتصاد
يشرح عملية اتخاذ قرارات الأعمال بشكل عام. إن أردتم تعلم التفاصيل، فصيروا من أصحاب
الأعمال الريادية وأنشأوا شركة. وإن قابلكم مذيع من صحيفة اقتصادية أو مالية، فقولوا لهم إنكم بدأتم من برنامجنا،
Crash Course Economics. شكرًا على المتابعة، ونراكم الأسبوع المقبل. أعد هذه الحلقة كل هؤلاء الأشخاص الرائعين. يمكنكم مساعدتنا في التكاليف بالاشتراك
ببرنامجنا على Patreon، وذلك كي يبقى مجانيًا للجميع وإلى الأبد.
كما أنكم ستحصلون على جوائز مميزة. شكرًا على المتابعة وإلى مزيد من الإبداع! فلنبسط الأمر. الإيراد الحدي
هو الإيراد الإضافي الذي تحققه… يا إلهي! هل أنت بخير؟ .

Introducing Economics: Basic Concepts – .